recent
أخبار ساخنة

تخطيط الموارد البشرية

مدير الموقع
الصفحة الرئيسية

تخطيط الموارد البشرية


مقدمة :

يعتبر مجال تخطيط الموارد البشرية مجالات التخطيط الأساسية الهامة والتي ترتبط بخطة التنمية الشاملة للدولة حيث إن توافر القوى العاملة المدربة أمر ضروري لنجاح وتدعيم برنامج التنمية الاجتماعية والاقتصادية.

لذلك فان جميع المؤسسات تحتاج إلى موارد بشرية تؤدي من خلالها النشاط الذي تقوم به، وعليه يجب أن تقوم المنظمة بتجديد احتياجاتها من أعداد ونوعيات مختلفة من الموارد البشرية.، وحسن تحديد النوعيات والأعداد المناسبة من العمالة يكفل القيام بالأنشطة على خير وجه، وبأقل تكلفة ،  أما سوء هذا التحديد فيعني وجود عمالة غير مناسبة في الأعمال والوظائف، ووجود أعداد غير مناسبة منها أيضًا، مما يؤدي في النهاية إلى اضطراب العمل، وزيادة تكلفة العمالة عما يجب أن تكون.

ولما كان مجال تخطيط الموارد البشرية يتناول القوى العاملة اللازمة لتنفيذ أهداف المشروع، فالأمر يتطلب تحقيق الوظائف الهامة التالية : -
  •  
  •    * تحديد متطلبات المشروع من القوى البشرية.
  •    * تدبير المتقدمين لشغل الوظائف الشاغرة.
  •    * تصفية طالبي العامل بما يتفق مع مستويات التعيين في إدارة الموارد البشرية.

ولتحقيق الأهداف المرجوة من تخطيط القوى العاملة ينبغي التنسيق بين خطط التعليم والتدريب وبين خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية للدولة، حيث يعتبر العمل هو الدعامة لعملية التنمية الاقتصادية.

لذا فان المفهوم العلمي لتخطيط الموارد البشرية هو تقدير احتياجات المشروع من القوى العاملة كما ونوعا وتدبيرها خلال فترة زمنية مستقبلية بما يضمن تحقيق أهداف المؤسسة بكفاءة عالية.


مزايا وأسباب التخطيط :


قبل معرفة مزايا التخطيط ينبغي أن نعرف ما هي الأسباب التي تدعونا إلى تخطيط المـــــــوارد البشرية على مستوى المؤسسة وأهمها
  1. ازدياد عدد المؤسسات المختلفة ومن ازدياد حاجاتها وتنافسها على القوى العاملــــــــة المتاحة.
  2. تطور التكنولوجيا التي تستخدمها المؤسسات ، مما أدي إلى ضرورة الاهتمام بالبحـــث عن القوى العاملة التي تستطيع أن تتعامل مع هذه التكنولوجيا.
  3. ازدياد عدد السكان ، وكبر حجم القوى العاملة وتنوع تركيبتها.
  4. تغير الهياكل التنظيمية للمؤسسات بسبب التوسع وتغيير طبيعة الأنشطة.

ولعل جميع الأسباب أعلاه قد تشكل مزايا رئيسية من وراء تخطيط الموارد البشريــة ممثلــــــة بالآتي :

  1.    1.    توفير القوى العاملة المطلوبة ذات المواصفات الملائمة.
  2.    2.    تحديد المسار المهني السليم للموظفين.
  3.    3.    ترشيد الاستثمار الأمل للمورد البشري .
  4.    4.    توجيه الطاقات الموجهة السليمة.
  5.    5.    ضمان توزيع القوى العاملة بين الإدارات بصورة متوازنة.
  6.    6.    تسهيل الحركة الوظيفية أمام الموظفين.
  7.    7.    تحديد الاحتياجات التدريبية للأفراد.
  8.    8.    استقرار القوى العاملة.


علاقة البشر والتخطيط

يرتبط تخطيط الموارد البشرية بتطبيق الخطة الرئيسية لاحتياجات المؤسسة من الموارد البشرية ، ولكي تكون مؤثرة وفعالة فانه يجب أن يتم التخطيط للموارد البشرية على المستوى الطويل الذي من خلال عمليات المؤسسة.

ونتيجة لذلك فان نجاح تخطيط الموارد البشرية يعتمد بصفة أساسية على كيفية قيام إدارة الموارد البشرية بالتقريب بفاعلية بين خطة كفاءة الأفراد مع عمليات التخطيط لأعمال المؤسسة ، والتخطيط الاستراتيجي الفعال يهدف إلى تحديد العوامل المختلفة الأساسية لنجاح المؤسسة ، كما يركز أيضا على كيفية تحسين وضع المؤسسة من ناحية مركزها التنافسي من خلال تحقيق التالي :
  1. التحديد الواضح والدقيق لرسالة المنظمة.
  2. التزام القوى العاملة برسالة المنظمة.
  3. وضوح الأهداف والمهام المطلوبة.
  4. وضع خطة عمل واضحة لكل الموارد المتوفرة أو المطلوبة.

ويستنتج مما سبق النتائج التالية :-
  1. يساهم تخطيط الموارد بدرجة كبيرة في عملية التخطيط الاستراتيجي، وذلك عن طريق تقديم الرسائل اللازمة لتحقيق المخرجات المطلوبة من عملية التخطيط.
  2. احتياجات ومتطلبات الموارد البشرية تنبع من التخطيط الاستراتيجي وخطط العمليات ثم مقارنتها بالمتاح من الموارد البشرية ، ثم الاختلاف في البرامج مثل التعيين والتدريب وإعادة التوزيع على الأماكن المختلفة مما يساعد على سد هذه الفجوة الناتجة ، والخطأ الشائع يحدث عندما يركز مخططو الموارد البشرية على احتياجات الإحلال على المدى القصير ، وهذا يؤدي إلى عدم تناسق تخطيط الموارد البشرية مع التخطيط الاستراتيجي للمؤسسة ، وهذا المدخل غير التكامل يؤدي إلى مفاجآت تجبر مخططي الموارد البشرية على التركيز على الأزمات القصيرة  الأجل.

ولا شك أن كل المديرين يجب أن ينظروا لتخطيط الموارد البشرية كوحدة من أهم مسئوليات وظائفهم ، ولكن غالبا لا يحدث ، فالعديد من المديرين يعتبرون أن تخطيط الموارد البشرية شيء يمكن عمله بعد أن يتم كل شيء، والأغرب من ذلك يعتبرون أ، تخطيط الموارد الموارد البشرية يجب أن يتم فقط عن طريق إدارة الموارد البشرية.
  1. علاقة التخطيط بالمدراء
إن من أهم الوسائل لتدعيم التعاون والترابط بين إدارة الموارد البشرية ومديري الإدارة التنفيذية هو استخدام ما يطلق عليه Strategy-Linked HRP .
                  
وإستراتيجية Strategy-Linked HRP تعتمد على العلاقة في إطار مطلق بين إدارة الموارد البشرية والمديرين التنفيذيين حيث يقوم مديرو الموارد البشرية كمستشارين للإدارات التنفيذية من خلال إستراتيجية وأهداف المؤسسة من ناحية ، ومديرو الإدارات التنفيذية لديهم مسئولية تحقيق أهداف واستراتيجيات الموارد البشرية من ناحية أخرى ، بالإضافة إلى ضرورة التزام الإدارة العليا بتوضيح ذلك لجميع المديرين الآخرين.

يتحقق الترابط بين تخطيط الموارد البشرية والخطة الاستراتيجية للمؤسسة من خلال التكامل بين مجموعة من العوامل وأهمها: -

1.       تحويل أهداف الأعمال إلى أهداف للموارد البشرية مما يساعد على بناء خطة استراتيجية للموارد البشرية.
2.       التعريف بقضايا الموارد البشرية ذات التأثير على أهداف الأعمال وتحديد وظائف المديرين.
3.       التوافق مع الأعمال الخاصة بالمنظمة.
4.       التأكد من مطابقة كل برامج الموارد البشرية مع حاجات وأهداف المنظمة.
5.       تحديد التداخل بين الموارد البشرية و استراتيجية أعمال المنظمة.
6.       مراجعة عمليات التخطيط الاستراتيجي.
يتكون تخطيط الموارد البشرية من أربعة خطوات وفقا للتالي : -


  1. 1- تقدير الأهداف التنظيمية
يجب أن تعتمد خطط الموارد البشرية على التخطيط الاستراتيجي ، ومن الناحية العملية فان هذا يعنى خطة الموارد البشرية يجب أن تشتق من الأهداف التنظيمية ، فالاحتياجات الخاصة من الموارد البشرية سواء من ناحية الأعداد أو المواصفات يجب أن تشتق من الأهداف الكاملة للمؤسسة .

فالأهداف التنظيمية والتي تغطى كلا من المؤسسة وأعضائها يجب أن تشتق من النتائج المتوقعة.
وعملية تحديد الأهداف تبدأ من قمة المؤسسة من خلال رسالة المؤسسة والتي تحدد أعمال المؤسسة الحالية والمستقبلية والأهداف طويلة المدى والاستراتيجيات التي تعتمد عليها رسالة المؤسسة .

  1. 2- تقدير المهارات والخبرات المطلوب
بعد تحديد الأهداف على مستوى المؤسسة والإدارات والأقسام يقوم مديرو العمليات بتحديد كل من المهارات والخبرات اللازمة لمقابلة هذه الأهداف.

والأساس ليس مجرد النظر إلى المهارات والقدرات للموارد البشرية الحالية ولكن هو تقدير المهارات والقدرات المطلوبة مستقبلا لمواجهة أهداف المنظمة.

  1. 3- تحديد الإضافات المطلوبة من الموارد البشرية
عندما يقوم المدير بتحديد الاحتياجات المطلوبة كما ونوعا من الموارد البشرية فانه يحلل هذه التوقعات في ضوء التنظيم الحالي، وهذه العملية تتطلب تحليل القوى العاملة الحالية والتنبؤ بالتغيرات المتوقعة.

  1. 4- تطوير خطط العمل لمقابلة الاحتياجات المتوقعة من الموارد البشرية
يواجه تطوير خطط العمل أحد المشكلتين التاليتين: -

أ  – الاحتياج إلى عمالة إضافية
ب – أو إنقاص أو تخفيض حجم العمالة الحالية.

ويتم ذلك عن طريق : -
  •  * التسريح المؤقت للعاملين
  •  * إنهاء الخدمة
  •  * التقاعد المبكر
  •  * الاستقالة الاختيارية


وفي حالة عدم الرغبة في ترك العاملين للمؤسسة يمكن إتباع أحد الأساليب التاليـــــــــــة:-

  •  * إعادة التوزيع مع القيام بإعادة التدريب (التدريب التحويلي)
  •  * النقل
  •  * العمل المشترك


تخطيط الموارد البشرية
مدير الموقع

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent